العملة الأوروبية في سقوط حر .. الدولار يقترب من اليورو

هوى اليورو إلى مستويات هي الأدنى وجرى تداوله تحت أدنى مستوياته منذ ما يزيد عن 20 عامًا عند 1.017 أمام الدولار الأمريكي خلال تداولات يوم الأربعاء تزامنًا مع وصول مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء الدولار أمام سلة من العملات الأجنبية إلى 106.842. يأتي هذا في ضوء هدوء حذر يلف الأسواق الأوروبية رغم أنّ أغلبية مؤشرات العملات الأوروبية افتتحت على ارتفاع عقب سلسلة من الانخفاضات العامة.

وهناك العديد من العوامل التي تلعب دورًا في سقوط العملة الأوروبية الموحدة، منها التضخم العالمي غير المسبوق والتخوف من ركود اقتصادي محدق. من جانب آخر، صمد الدولار كملاذ آمن يلجأ له المستثمرون من جميع أنحاء العالم خاصة مع استمرار الاحتياطي الفيدرالي في رفع الفائدة. ورغم ذلك، يتوقع المحللون أن استمرار الاحتياطي الفيدرالي في رفع الفائدة سيتسبب في دخول الاقتصاد الأمريكي في حالة كسادٍ عامة.

وتساهم تبعات الحرب الروسية في أوكرانيا والاضطرابات السياسية في المملكة المتحدة في بث المزيد من التوتر في منطقة اليورو، إذ يبدو أنّ بوريس جونسون يشرف على توديع مكتبه عقب استقالة وزيري الصحة والمالية في حكومته التي تواجه خطر سحب الثقة.

أما بالنسبة للسلع الأساسية، فهناك انخفاض حاد في أسعار النفط الذي وصل اليوم إلى ما دون 100 دولار للبرميل، وانخفض الذهب إلى 1737 دولار للأوقية في سقوط غير مسبوق يعادل 73 دولارًا خلال يومين فقط.

انقر على نجمة لتقييمها!

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط التصويت 0 / 5. عدد التصويت: 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

زر الذهاب إلى الأعلى