مؤشر الدولار يحلّق فوق 106 .. والذهب يتهاوى

تجاوزت قيمة مؤشر الدولار الأمريكي مستوى 106 أمام سلة من العملات الأجنبية فوصل إلى 106.042 بزيادة قدرها 1.09%. من جانب آخر، هبطت أسعار الذهب ليسجل أقل من 1800 دولارًا للأوقية.

وعن أداء العملات حول العالم، فقد انخفض اليورو أمام الدولار ليصل إلى 1.0295 بنسبة تقترب من 1.2 بالمئة ليزور بذلك أدنى مستوياته أمام سيد العملات منذ عقدين. واستمر هبوط الليرة التركية لتقترب من مستويات 18 ليرة لكل دولار. أما الروبل الروسي، فيواصل هبوطه القسري كان أو المصطنع محليًا وجرى تداوله اليوم عند 60 روبل للدولار بانخفاض يقترب من 10 بالمئة دفعة واحدة.

وعزز الدولار صعوده خلال المداولات الأولى لليوم الثلاثاء عقب إغلاق أسواق البورصة الأمريكية في عيد الاستقلال أمس الإثنين. ويأتي هذا الارتفاع في ظل انتظار الأسواق العالمية لصدور بيان اجتماع الاحتياطي الفيدرالي والمتوقعة غدًا الأربعاء لتكشف عما يدور بين صناع السياسات النقدية العالمية وما ينتظر سعر الفائدة خلال الأسابيع المقبلة.

وتأتي اضطرابات أسعار الذهب بعد إعلان عدد من الحكومات ومنها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة واليابان وكندا حظر استيراد الذهب الروسي، الذي يحتل المرتبة الثانية كأكبر صادرات روسيا بعد الطاقة.

وتتفاوت آراء المحللين والمختصين فيما يخص الركود المرتقب لاقتصاد الولايات المتحدة، إذ أكد بنك جولدمان ساكس أنّ البيانات الحالية لا تُنبئ بركود قريب، على عكس ما تحدث به بنوك أخرى. وصرح محللون من البنك أنّ من المتوقع أن تعاني الولايات المتحدة من فصلين متتالين من انكماش الناتج المحلي الإجمالي وهو ما يدعى اصطلاحًا بركود تقني، وهو متوقع إثر استمرار النهج المتشدد للسياسة النقدية.

ويرى المحللون أن البنوك المركزية تسعى لتحقيق درجة مدروسة من تراجع نمو سوق العمل، بحيث تمتنع الشركات عن تفعيل خطط توظيف جديدة، وفي الوقت ذاته لا تضطر لتسريح عمالتها، وأنا معدلات الفائدة ستستمر في الارتفاع لضبط موجة التضخم غير المسبوقة.
من جانب آخر، يتوقع المختصون دخول العديد من الاقتصادات العظمى في ركود خلال السنة المقبلة، نظرًا للتضخم المستمر والارتفاع الكبير في أسعار السلع الأساسية.

انقر على نجمة لتقييمها!

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط التصويت 0 / 5. عدد التصويت: 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

زر الذهاب إلى الأعلى