الروبل ينهار .. هل تودع أقوى عملات العالم لهذا العام عرشها؟

بعد أنّ تبوأ صدارة العملات على مستوى العالم لهذا العام، يتابع الروبل سقوطه الحر تزامنًا مع تحرير الحكومة الروسية لأسعار الصرف ومحاولاتها الحثيثة لخفض قيمة الروبل. إذ هوى الروبل اليوم الثلاثاء مقابل الدولار وصولًا إلى مستويات هي الأدنى منذ أسابيع، وجرت مداولاته أعلى من 60 روبل للدولار مسجلًا تراجعًا بنسبة 10 بالمئة أمام سيد العملات.

وصرح أنطون سيلوانوف، وزير المالية الروسي، خلال الأسبوع الماضي أن وزارتي المالية والتنمية الاقتصادية الروسيتان لا تمانعان خسارة جزء من حصتهما من موازنة 2022 لاستعادة الاستقرار في سعر الروبل، كما أكّد أن الحكومة تتأهب لإجراء تدخلات في سوق العملات واستثمار عائدات الطاقة الروسية لدعم استقرار عملتها، لكن القرار النهائي لم يصدر بعد.

ويحاول الكرملين ضبط عملته عند سعر متوازن بين 70 و 80 روبل للدولار، حفاظًا على الاقتصاد الروسي وحماية للقدرة التنافسية للسلع الروسية. وتسعى في هذا السياق وزارة المالية الروسية للسيطرة على صرف الروبل أمام الدولار واليورو من خلال ضبط أسعار الصرف المتقاطعة لعملات البلدان الصديقة.

يجدر بالذكر أن الروبل الروسي أصبح أقوى عملة في العالم لعام 2022 بالرغم من العقوبات غير المسبوقة التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على الاتحاد الروسي إثر حرب الأخير في أوكرانيا. إذ تعافت العملة الروسية من أدنى مستوى لها على الإطلاق عند 158 روبل للدولار وصلته خلال الأيام التي تلت اجتياح روسيا لأوكرانيا ليستعيد 67% من قيمته حتى نهاية الأسبوع الماضي.

انقر على نجمة لتقييمها!

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط التصويت 0 / 5. عدد التصويت: 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

زر الذهاب إلى الأعلى