الليرة التركية تهوي ونصف مليار دولار تودع البورصة التركية

أغلقت البورصة التركية مساء البارحة الأربعاء أبوابها لتودع النصف الأول من عام 2022 بما حمله من تقلبات مربكة لسعر زوج العملات الدولار الأمريكي/الليرة التركية والذي ارتفع بنسبة تقترب من 24 بالمئة وبذلك تتصدر الليرة التركية القائمة حتى الآن باعتبارها العملة الأكثر خسارةً لقيمتها أمام الدولار.

وعقب أدنى قيمة وصلتها الليرة التركية في ديسمبر من العام الماضي، استقر سعر صرفها أمام الدولار في مجال معقول بين 13.3 و13.8 لكل دولار، ثم انخفضت إلى أكثر من 14 ليرة لكلّ دولار إثر الغزو الروسي لأوكرانيا. وساهم التضخم الذي يعاني منه كوكبنا بأسره في نقلها إلى مستوى 15 ليرة لكل دولار، خاصة بعد أن رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي من سعر الفائدة.

وحقق التضخم في تركيا أعلى قيمة له منذ عقدين في مايو الماضي، ورغم ذلك أصر المركزي التركي على الحفاظ على سعر الفائدة ثابتًا فتسبب هذا بارتفاع سعر الصرف نتيجة تسرب العملة المحلية. ووفقًا لإحصائيات رسمية أصدرها المركزي التركي، فقد استطاع المستثمرون الأجانب من سحب 475 مليون دولار من البورصة التركية خلال الشهر الماضي كما انخفض إجمالي الودائع بالعملة الأجنبية بمقدار 24 مليار دولار خلال النصف الأول من 2022 ليصبح 213.5 مليار دولار.

انقر على نجمة لتقييمها!

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط التصويت 0 / 5. عدد التصويت: 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

زر الذهاب إلى الأعلى