أفضل 4 استراتيجيات في تداول البيتكوين للمبتدئين

تعرف على 4 إستراتيجيات لتداول البيتكوين والعملات الرقمية بحكمة ومسؤولية.

يبدو أن تداول البيتكوين أصبح الأكثر شعبية هذه الأيام بين جميع الأصول المالية الأخرى، ومع الارتفاع المتزايد في قيمة العملات الرقمية، نجد أنه من الطبيعي ارتفاع شعبيتها بين المستثمرين الذين يبحثون عن أرباح حقيقية على المدى القصير أو لمن يخطط  الى استراتيجية ربح بعيدة المدى. ومع ذلك، سواء كنت مستثمرًا مبتدئًا أو خبيرًا في تداول بيتكوين أو في أي شكل آخر للتداول بهدف تحقيق ارباح او بناء ثروة، فأنت بحاجة إلى أن تكون مستعداً ولديك إستراتيجية تداول فعّالة على مختلف الأصول المالية.

لا يخفى على أحد التحركات والتقلبات القوية في سوق العملات الرقمية، خاصة بالنسبة لأولئك الذين بدأوا في تداول بيتكوين بحثاً عن الإستراتيجية الأكثر كفاءة والأكثر تحقيقًا الأرباح المالية. مع وضع ذلك في الاعتبار، سيكون ما يلي دليلًا مبُسطًا و سريعًا حول أفضل استراتيجيات تداول العملات الرقمية التي يجب للمتداول معرفتها.

البيتكوين
تقلبات في سوق العملات الرقمية

تداول بيتكوين – تابع الأخبار

ما تعلمناه أثناء تداول بيتكوين في السنوات الماضية هو أن متابعة الأخبار الاقتصادية اليومية هام جدًا. على الرغم من أن بيتكوين لا تتفاعل عادةً مع الأخبار والتقويم الاقتصادي (البيانات المالية للشركات)، إلا أن هناك بعض الأحداث التي لها تؤثر على أسعار عقود البيتكوين الآجلة. على سبيل المثال لا الحصر، عندما يقول ملياردير معين أنه مقبلٌ على استثمار ملاين الدولارات في البيتكوين في الايام المقبلة، فمن المحتمل
أن يكون ذلك سببًا قوياً لدخول العديد من المستثمرين الجدد أو مضاعفه المتداولين لممتلكاتهم من العملة المشفرة، بل وحتى أيضًا في ارتفاع أسعارها تمامًا كما حدث عندما أعلن “إيلون ماسك” عن دعمه للبيتكوين والدوجكوين وقبول المدفوعات بها في شركة تسلا المصنعة للسيارات الكهربائية.

من ناحية أخرى، قد تكون هناك تقارير عن فقدان اهتمام بعض كبار المستثمرين في عملة رقمية ما، فمن المرجح أن تحرك الأخبار قيمة العملة. الحيلة بالنسبة للمستثمرين هي المتابعة المستمرة لأحداث السوق ومراقبة أهم الاخبار التي تؤثر على أداء وسعر والتجهز لتقلبات السوق.

تداول بيتكوين – اتخاذ نهج تقني

لعل من أهم المهارات التي يجب أن يتقنها المتداولين المبتدئين والخبراء على حدٍ سواه هو إتقان التحليل الفني وقراءة البيانات المالية، خاصة قبل الدخول في الأسواق بشكل عام. لكن يجب على مستثمري البيتكوين للمبتدئين توخي الحذر من مصدر معلوماتهم. على سبيل المثال، على الرغم من وجود العديد من التحليلات والمواقع المتخصصة في تداول العملات الرقمية، إلا أنه لا يمكنك الاعتماد مباشرةً على كل هذه المصادر دون التأكد من مصداقيتها وصحة معلوماتها.

من ناحية أخرى، توجد العديد من منصات تداول بيتكوين الموثوقة عبر الإنترنت التي توفر  لعملائها منصة تداول موثوقة تُمكنهم من الاستثمار في العملات الرقمية بكل أمان وثقة، تقدم لهم أيضًا موارد و بيانات تقنية التي يمكن للمستثمرين الجدد استخدامها لاتخاذ قرار أكثر مسؤولية وحكمة.

المحفظة الإستثمارية
تنويع المحفظة الاستثمارية في العملات الرقمية

تنويع المحفظة الاستثمارية

قد يبدو هذا المصطلح “تنويع المحفظة الاستثمارية” غريبًا بالنسبة لمستثمرين الجدد، لكنها استراتيجية رائعة للتأكد من حصولك على أمن عائد على الاستثمار من خلال استثماراتك على عدد من العملات المختلفة في محفظة واحدة ومساعدتك على إدارة المخاطر في سوق شديد التقلب.

من ناحية أخرى المدى المناسب لتوزيع استثماراتك خاضع للنقاش، إذ أن الأمر له مميزاته وعيوبه. لكن، من المؤكد به غالبًا أنه من المفيد توزيع استثماراتك الى حد ما. يمكنك تقليل مخاطر استثماراتك عبر امتلاك عملات رقمية متعددة (من ضمنها العملات المستقرة) والحرص على إعادة تقيم توزيعك للأصول بشكل دائم. للتعرف على المزيد من أهم مصطلحات التداول اضغط هنا.

الحفاظ على استثمارك

مصطلح الاحتفاظ (HOLD) لا يحتاج إلى تفسير. هذا يعني الحفاظ على استثمارك بينما يخوض السوق بالتقلب من حولك. قد تبدو هذا كإستراتيجية واضحة ويمكن تطبيقها بسهولة. ولكن بسبب إغراءات البيع التي تظهر كل يوم عندما يكون السوق صاعدًا، قد تكون هذه الاستراتيجية صعبة التطبيق بالنسبة للبعض من المستثمرين الجدد والخبراء كذلك.

من المهم أن تحافظ على استثمارك، خاصة إذا قمت بدخول السوق عند سعر متدني. أظهرت الإحصائيات  ان الاحتفاظ طويل الأمد للعملات الرقمية هو استراتيجية ناجحة ويجب اتباعها، حيث أنها تعطيك الوقت الكافي لتقييم السوق ودراسة الخيارات المختلفة.

انقر على نجمة لتقييمها!

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط التصويت 0 / 5. عدد التصويت: 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

زر الذهاب إلى الأعلى