ما معنى تداول الأسهم؟ وكيف اتعلم التداول بالأسهم عن طريق الانترنت 2022

الدليل المفصل والكامل لتداول الأسهم 2022

ما المقصود بالأسهم؟

الأسهم هي حصة تمثل الملكية القانونية للشركة. بمعنى آخر ، عندما تشتري أسهمًا (حصة) في شركة ، فإنك تصبح مالكًا جزئيًا (شريكًا) للشركة ، وتعتمد قوة وسلطة الشريك على عدد ونوع الأسهم التي يمتلكها.

ما معنى تداول الأسهم؟

تداول الأسهم هو عملية شراء وبيع أسهم الشركات المدرجة في البورصات العالمية. أصبح تداول الأسهم شائعًا للغاية بين المتداولين ، خاصةً أنه أصبح متاحًا للجميع ويمكن إجراؤه بسهولة عبر الإنترنت باستخدام أي أداة مالية يقدمها وسيط التداول ، وتعتمد الأرباح أو الخسائر في تداول الأسهم على ارتفاع أو انخفاض سعر السهم. صعودا أو هبوطا.

كيف ابدا التداول بالأسهم؟

إذا كنت ترغب بالبدأ في تداول الأسهم والدخول في هذا السوق، فهناك طريقتان رئيسيتان للقيام بذلك ، أحدهما الاستثمار في الأسهم على المدى الطويل ، والآخر هو التداول النشط (المضاربة) على الأسهم. تختلف آليات العمل والأهداف لكل نهج على نطاق واسع. يقع معظم المستثمرين في سوق الأسهم اليوم في فئة المتداولين والمضاربين ، وهم المسؤولين عن الحصة العظمى من حجم التداول اليومي في البورصات العالمية. في هذه المقالة ، سوف نفهم مفهوم المضاربة ، وكيف يختلف عن الاستثمار ، ولماذا يفضله العديد من المتداولين.

كيف ابدا التداول بالاسهم الأمريكية

ما هي المضاربة في أسواق المال؟

المضاربة هي عملية شراء أصل مالي بتوقع أن يرتفع سعره في المستقبل القريب وتحقيق الربح من فرق السعر عند بيعه. عند تداول المشتقات المالية ، يمكنك المضاربة على الأسعار الهابطة أيضاً ، مثل تداول العقود مقابل الفروقات (CFDs) على الأسهم أو السندات تمكنك من المضاربة على سعر الأصل المالي سواء من خلال صفقات بيع أو شراء وتحقيق الربح من فرق السعر عند فتح الصفقة وإغلاقها.

بشكل عام ، يهتم المتداولون فقط بتحركات الأسعار، وعند تداول الأسهم ، لا يهتمون كثيرًا بأساسيات الشركة، مثل نمو الإيرادات، والأرباح لكل سهم ، وما إلى ذلك ، بالمقابل يهتم المضاربون بالأخبار والعوامل التي قد تؤثر تحركات الأسعار على المدى القصير. لأن الهدف هو تحقيق أرباح سريعة وليس أرباح طويلة المدى.

من أكثر الأصول المعروفة التي يضارب عليها العديد من المتداولين هو سوق العملات الأجنبية (الفوركس) ، حيث وصل حجم التداول الأكبر إلى 6.6 تريليون دولار يوميًا في عام 2019 ، وفقًا لبنك التسويات الدولية (BIS), حيث تقوم إستراتيجيات المتداولين على المضاربة على أسعار العملات سواء بالصعود أو الهبوط.

المضاربة مقابل الاستثمار في الأسهم

الاستثمار في الأسهم  بشكله البسيط هو شراء الأسهم والاحتفاظ بها لمدة معينة ، بهدف تحقيق ربح عندما يرتفع سعر السهم أو من خلال توزيعات الأرباح. الاستثمار والمضاربة لهما هدف مشترك ، وهو كسب المال. لكنها تختلف في العديد من الخصائص التي يجب على كل مستثمر فهمها. بشكل مختصر ، يوجد ثلاثة اختلافات رئيسية بين المضاربة بالأسهم واستثمار بها ، وهي:

المدة الزمنية:

يتمثل الاختلاف الأكثر وضوحًا في طول الفترة الزمنية اللازمة لعملية المضاربة أو الاستثمار. قد يستغرق الاستثمار عامًا على الأقل ، وربما حتى عقودًا ، تمامًا كما فعل أشهر مستثمر في العالم وارن بافيت عندما اشترى أسهم شركة Coca Cola في الستينيات. أما بالنسبة لعمليات المضاربة ، فيمكن أن تستغرق ما يصل إلى بضعة أسابيع إلى جزء من الثانية ، كما هو الحال مع التداول الآلي المبرمج خوارزميًا أو المعروف أيضًا باسم التداول عالي التردد.

المحفظة ونوع الأصول:

يميل مستثمرو الأسهم إلى تنويع محافظهم عن طريق شراء أسهم عدد قليل من أسهم عدد كبير من الشركات المختلفة أو عن طريق شراء أسهم في الصناديق المتداولة في البورصة (ETFs) والصناديق المشتركة. بينما يميل المضاربون إلى التركيز على تداول أسهم عدد قليل من الشركات في نفس الوقت ، خاصة من خلال العقود مقابل الفروقات على الأسهم والعقود الآجلة وعقود الخيارات ، مما يسمح لهم بالربح عند الشراء والبيع.

أنوع المحافظ في تداول الأسهم

أنواع المضاربة في تداول الأسهم

يتم تداول الأسهم عن طريق المضاربة من قبل مجموعة متنوعة من المشاركين في السوق ، بما في ذلك العديد من المستثمرين المؤسسيين مثل البنوك الاستثمارية وصناديق التحوط وشركات التجارة الخاصة وصناع السوق والمتداولين الأفراد. بشكل عام ، يمكن تقسيم المضاربة إلى نوعين:

 

المضاربة اليومية:

في هذا النوع الأكثر استخدامًا ، يقوم المضاربون بصفقات على أساس يومي ، أي يمكن أن تستغرق الصفقات جزءًا من الثانية إلى عدة ساعات مع إغلاق المراكز قبل إغلاق السوق في نهاية جلسة التداول. تعد شركات التداول الآلي ، التي تستخدم خوارزميات الكمبيوتر أو التداول الخوارزمي عالي التردد ، أكبر اللاعبين ، حيث تمثل حوالي 50 في المائة من حجم تداول سوق الأسهم الأمريكية وما بين 24 في المائة و 43 في المائة في أسواق الأسهم الأوروبية.

 

المضاربة مع الاتجاه:

هنا، يقوم المتداولون بشراء أو بيع العقود مقابل الفروقات للأسهم والاحتفاظ بها لأيام إلى أسابيع بعد تحديد اتجاه حركة السعر خلال الفترة بناءً على التحليل الفني والأخبار وتطورات السوق. هذا يعني أن المضاربين يتوقعون أن تستمر الأسعار في التحرك في اتجاه واحد لفترة زمنية معينة ومحاولة الاستفادة من تلك الحركة.

AvaTrade

التقييم

Plus500

التقييم

Swissquote

التقييم

 

مزايا وعيوب المضاربة في تداول الأسهم

المزايا:

إن احتمالات الربح كثيرة ، خاصة إذا كنت تتقن فن المضاربة، وتتقن أدوات وأساليب التحليل، مع الالتزام بسياسات إدارة المخاطر الصارمة.

الإستفادة من جميع تحركات السوق سواء بالإتجاه الصاعد أو الهابط ، بما في ذلك البيع على المكشوف وعقود الخيارات والعقود الآجلة والعقود مقابل الفروقات.

تداول في عدد كبير من أسهم الشركات ، حتى الأسهم ذات الأداء الضعيف ، من خلال مجموعة واسعة من الخيارات والمشتقات المالية ، وخاصة عقود CFD على الخيارات التي يمكن تداولها بفروق ثابتة مع العديد من شركات الوساطة.

التحوط من مخاطر الاستثمارات طويلة الأجل. على سبيل المثال ، قد تستثمر في أسهم الشركات التي تتوقع أداء قويًا خلال السنوات القليلة المقبلة ، ولكن قد تكون هناك متغيرات تؤثر على أسعار الأسهم على المدى القصير. كإجراء احترازي ، يمكن للمستثمر بيع عقد CFD على أسهم الشركة دون التخلي عن اسمه والتكلفة المحتملة.

تداول تلقائيًا باستخدام خوارزميات البرامج دون الحاجة إلى المتابعة الدقيقة. ظلت هذه الميزة حكراً على المؤسسات المالية لسنوات عديدة ، ولكن حتى المتداولين الأفراد يمكنهم اليوم استخدامها لأن منصة MetaTrader 5 التي توفرها شركات التداول تسمح ببرمجة وتنفيذ الصفقات الآلية بسرعة وفورية.

على المستوى العام للسوق ، يعتبر المضاربون عاملاً مهمًا في توفير السيولة للسوق ، مما يجعل السوق أكثر استقرارًا ويقلل بشكل كبير من تكلفة المعاملات.

العيوب:

المخاطرة أمر لا مفر منه لأن الربح والمخاطر مرتبطان بشكل مباشر في عالم الاستثمار.

تتطلب المضاربة مزيدًا من الوقت والإغلاق ، وتتبع السوق كل يوم ، وإجراء التحليل الفني لتحركات الأسعار ، ومتابعة الأخبار ، واغتنام الفرص ، والعمل تحت الضغط ، واتخاذ القرارات في فترة زمنية قصيرة.

على المستوى العام للسوق ، يمكن للمضاربة أن تدفع الأسعار لأعلى أو لأسفل بشكل مفرط ولا تعكس بدقة القيمة الحقيقية للأصل. يمكن أن يؤدي هذا إلى تقلبات شديدة في السوق وخلق فقاعات مالية يمكن أن تؤدي إلى انخفاضات سريعة في السوق.

تداول الأسهم بإستخدام عقود الفروقات

ما هو تداول الأسهم عبر عقود الفروقات؟

إنه شكل من أشكال التداول يوفر لك أدوات متعددة للمضاربة على الأسهم عالية السيولة للشركات التي يتم تداول أسهمها في الأسواق العالمية. يعد تداول العقود مقابل الفروقات عبر الإنترنت فرصة استثمارية قوية للمتداولين حيث يمكنك من خلالها تداول أسهم عدد كبير من البورصات حول العالم وتداول أسهم بعض أبرز الشركات العالمية.

يتميز تداول العقود مقابل الفروقات على الأسهم التقليدية هي أنه يسمح لك بتداول عدد أقل من الأسهم برأس مال أقل. كما يمنحك الفرصة لاستخدام الرافعة المالية لزيادة المبلغ المستمر في الصفقة مما يضاعف أرباحك حيث تقدم لك شركات التداول رافعة مالية تصل إلى 1: 1000 وبنسب مختلفة حسب أنواع الحسابات التي تقدمها الشركة ، بغض النظر عن وسيط التداول الذي ستختاره الحساب أو الحد الأدنى للإيداع. يعد تداول العقود مقابل الفروقات على الأسهم أبسط وأسهل ويمكن الوصول إليه أكثر من تداول الأسهم التقليدي.

ما هي مميزات تداول الأسهم عبر عقود الفروقات؟

في السنوات الأخيرة ، طور المتداولون اهتمامًا قويًا بتداول العقود مقابل الفروقات ، معتقدين أنها مثالية للتداول. هذه الحاجة لها ما يبررها ، وليست مصادفة ، بل نتيجة بحث معمق يوضح فعالية ومزايا تداول الأسهم من خلال العقود مقابل الفروقات ، بما في ذلك:

– المرونة: إذا كان تداول الأسهم من خلال العقود مقابل الفروقات يمنح الناس الفرصة للتداول عن طريق شراء وبيع الأسهم بغض النظر عن اختلاف وتقلب حركات واتجاهات السوق ، فمن الممكن بالتالي جني الأرباح من قيمة الأسهم ، سواء ارتفعت أو انخفضت.

– الرافعة المالية: يوفر تداول العقود مقابل الفروقات على الأسهم رافعة مالية ، وهي ميزة رائعة لأي شخص يتطلع إلى استثمار أي مبلغ ، سواء كان صغيرًا أو متوسطًا.

كيف التداول بالاسهم عن طريق الانترنت

أصبح تداول الأسهم عبر الإنترنت أمرًا سهلاً ويمكن للأفراد من جميع مناحي الحياة الانخراط في تداول الأسهم لأسباب مختلفة. ومع ذلك ، في جميع الحالات تقريبًا ، يعتمد ذلك على إمكانية تحقيق أرباح ودخل إضافي. هدف معظم متداولي الأسهم عبر الإنترنت هو شراء الأسهم بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع وكسب الفرق بينهما ، كما هو موضح في مثال مخطط الأسعار أدناه:

مثال على تداول الأسهم عبر الانترنت

المثال أعلاه يبين الرسم البياني لتحرك سعر سهم إفتراضي والذي يوضع السعر الذي تم به فتح الصفقة ومناطق الربح والخسارة.

حيث قام المتداول بشراء سهم واحد بقيمة 100 دولار. في حال ارتفاع سعر السهم في السوق الى 200 دولار بذالك يكون المتداول قد حقق أرباح بقيمة 100 دولار. يحتاج المتداول الى خصم تكاليف إدارة الصفقة التي يجب دفعها الى الوسيط لإحتساب صافي الربح.

إذا انخفضت قيمة السهم إلى 50 دولارًا ، فسيكون استثمار المتداول في هذه الحالة خسارة. هذا مثال مبسط للغاية ، لكنه يوضح ما يهدف إليه معظم المتداولين عند المشاركة في تداول الأسهم عبر الإنترنت. في بقية هذه المقالة ، سنشرح كيفية بدء تداول الأسهم مع أفضل الوسطاء عبر الإنترنت ، وما تحتاج إلى معرفته عند اتخاذ قرار شراء أو بيع الأسهم ، وكيفية تداول الأسهم فعليًا عبر الإنترنت.

طريقة تداول الاسهم للمبتدئين

لبدء تداول الأسهم عبر الإنترنت ، من المهم الحصول على الأدوات والموارد المناسبة لتداول الأسهم. إليك كيف يمكن للمبتدئين بدء تداول الأسهم:

 

1. قم باختيار افضل حساب تداول الاسهم المناسب لقدراتك

حساب التداول هو رابطك مع كل فرد في العالم يرغب في بيع وشراء الأسهم. إذا كنت ترغب في شراء أسهم في شركة معينة مثل شركة تسلا ، فأنت بحاجة إلى العثور على شخص يمتلك الأسهم وعلى استعداد لبيعها لك. هذا ما يفعله الوسيط من أجلك – فهو يربطك بسوق الأسهم والمساهمين الآخرين ، ومن هنا جاء اسم “سوق الأسهم”.

نظرًا لأن وسيطك سيحتفظ بأموالك للتداول أو الاستثمار ، فمن المهم اختيار وسيط يوفر أعلى مستوى من الترخيص والأمان. على سبيل المثال ، يوفر موقع الخليج للإستثمار قائمة بأفضل شركات الوساطة التي تتمتع بأعلى اللوائح والتراخيص من هيئة السلوك المالي العالمية.

 

2. اختيار أفضل منصات تداول الاسهم عبر الانترنت

منصة تداول الأسهم هي المكان الذي تحدد فيه مستويات الفتح والإغلاق للصفقات التي تختارها. تعد معرفة كيفية اختيار أفضل منصة تداول أسهم عبر الإنترنت أمرًا مهمًا لأنه يعني أنه يمكنك الوصول إلى المعلومات والأدوات المهمة مثل أسعار السوق في الوقت الفعلي، ومخططات أسعار الأسهم التاريخية ، وأدوات التداول المختلفة والمؤشرات الفنية التي ستساعدك للتداول بحكمة.

 

يمكن للمستخدمين الوصول الى العديد من الأصول المالية من خلال منصة MetaTrader. تسمح المنصة للمتداولين بمشاهدة الرسوم البيانية لأسعا الأسهم لشركات مختلفة ومعرفة كيفية أدائهم وتحركات الأسعار خلال فترات معينة ، بالإضافة إلى الوصول إلى نافذة الأوامر لشرائها وبيعها. تقدم معظم شركات التداول المنصات الأكثر شيوعًا مثل:

  • ميتاتريدر 4
  • ميتاتريدر 5
  • ميتاتريدر ويب تريدر

لقد تعلمت حتى الآن ما هو تداول الأسهم عبر الإنترنت ، وكيفية اختيار أفضل حساب تداول الأسهم، ومنصات تداول الأسهم المختلفة. ولكن كيف يمكنك أن تقرر أي سهم تشتريه وأي سهم تريد بيعه ومتى؟ هناك العديد من الأساليب والاستراتيجيات المختلفة التي يجب عليك تعلمها. إن معرفة أيهما مناسب لك قد يبني تجربتك في تداول الأسهم عبر الإنترنت.

3. اختيار استراتيجية تداول الاسهم المناسبة

تساعد إستراتيجية التداول المتداولين على تحليل الأسهم بطريقة منهجية للحصول على أدلة حول الاتجاه التالي للسوق. لتحديد هذه “الأنماط” ، بشكل عام يوجد نوعين من التحاليل التي يجب على كل متداول إجرائه قبل فتح أي صفقة وهما:

استراتيحية تداول الأسهم

التحليل الأساسي. وهي دراسة بيانات الشركة والبيانات الاقتصادية العامة. تتضمن بيانات الشركة تحليل إعلانات الأرباح لكل سهم ، ومبيعات الشركة ، وأرباح التشغيل ، وإطلاق المنتجات الجديدة ، والمزيد. يحاول المتداولون تحديد ما إذا كان من المحتمل أن تحقق الشركة المزيد من الأرباح في المستقبل ، حيث يمكن أن يترجم ذلك إلى أسعار أسهم حيث تصبح الشركة أكثر قيمة.

التحليل الفني. وهي دراسة السعر لتحديد أنماط نشاط البيع والشراء التي قد تشير إلى مستويات الدخول والخروج المحتملة. غالبًا ما تتم دراسة أسعار الأسهم باستخدام أنماط الرسم البياني وحركة الأسعار ومؤشرات التداول الفنية مثل المتوسطات المتحركة ومؤشرات MACD وما إلى ذلك.

هناك ست استراتيجيات للاختيار من بينها عند التداول ، ولكل منها وزن مختلف على مقدار التحليل الأساسي أو الفني الذي نستخدمه. أربع من هذه الاستراتيجيات هي الأكثر استخدامًا في تداول الأسهم. وتشمل هذه:

 

1. استراتيجيات تداول الاسهم اليومي

هذا هو النمط الذي يشتري فيه المتداولون الأسهم ويبيعونها خلال يوم التداول ويخرجون في نهاية اليوم ، ولا يحتفظون بأي صفقات طوال الليل عند إغلاق السوق. يستخدم المتداولون عادةً إطارات زمنية أقصر عند اتخاذ قرارات التداول اليومي. في منصة MetaTrader ، يمكنك عرض الرسوم البيانية لمدة دقيقة واحدة ، و 5 دقائق ، و 15 دقيقة والعديد من الأطر الزمنية المختلفة.

 

2. استراتيجيات السوينج في تداول الاسهم

التداول المتأرجح هو إستراتيجية تنطوي على قيام المتداولين باحتفاظ الأسهم لعدة أيام ، وأحيانًا أسابيع. سيجمع معظم المتداولين المتأرجحين بين التحليل الأساسي والفني لاتخاذ قرارات التداول الخاصة بهم ، ولكن سيكون هناك وزن أكبر للتحليل الفني واستخدام المؤشرات الفنية ، مثل المتوسطات المتحركة (مؤشر تداول شائع عند التداول عبر الإنترنت).

 

3. استراتيجيات الإحتفاظ في تداول الاسهم

هو أسلوب يستخدمه المتداولين الذين يحتفظون بصفقات لأسابيع أو شهور. يستخدم المتداولون في هذه الإستراتيجية عادةً الأطر الزمنية الأعلى مثل الرسوم البيانية اليومية والأسبوعية والشهرية لاتخاذ قرارات التداول. بينما يستخدم المتداولين الذين يحتفظون بهم التحليل الفني للمساعدة في توقيت الصفقات والخروج منها ، فإنهم سيستخدمون أيضًا المزيد من التحليلات الأساسية من المتداولين المتأرجحين أثناء محاولتهم الاحتفاظ بالأسهم لفترات زمنية أطول.

 

4. استراتيجيات الاستثمار في الاسهم

هناك العديد من أوجه التشابه بين استراتيجيات الاستثمار واستراتيجيات التداول. الاختلاف الأكبر هو فترة الانتظار. يرغب المستثمرون عادةً في الاحتفاظ بأسهم لشهور أو سنوات ومحاولة الاستفادة من مكاسب رأس المال ومدفوعات الأرباح ، وهي مدفوعات نقدية تدفعها بعض الشركات للمساهمين.

ومع ذلك ، من أجل إجراء التحليل الأساسي ، يحتاج المتداولون إلى استخدام مواقع الويب المختلفة كمصادر للمعلومات الخاصة بهم.

 

4. اختيار أفضل موقع و شروط تداول الاسهم عبر الانترنت

نظرًا لوجود العديد من منصات التداول التي تقدم خدمات متعددة للمتداولين ، فقد لا يكون أفضل موقع لتداول الأسهم لمتداول واحد هو نفسه بالنسبة لمتداول آخر. ستجد على موقع الخليج للإستثمار مجموعة متنوعة من شركات الوساطة ، ولكل منها تقييمات مفصلة يمكن أن تساعدك في تداول الأسهم عبر الإنترنت. يمكنك أيضًا التحقق من أخبار السوق ، وأخبار الأدوات ، والوصول إلى تقاويم الإقتصادية للشركة ، بالإضافة إلى الرؤى الفنية ومحطات البحث التي تظهر معنويات السوق. هناك أيضًا العديد من الميزات على موقع الخليج للاستثمار، مثل قسم تحليل السوق ، والتي يمكن أن تساعدك في تداولاتك. تشمل هذه الأقسام التحليل الأساسي والتحليل الفني وأكاديمية المتداولين.

انقر على نجمة لتقييمها!

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط التصويت 0 / 5. عدد التصويت: 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

زر الذهاب إلى الأعلى