النفط يعزز مكاسبه بانتظار اجتماع أوبك بلس

مع ارتفاع الرهانات على اتخاذ أوبك+ قرارًا حاسمًا بخفض إنتاج النفط، ارتفعت أسعار الذهب الأسود اليوم الثلاثاء بحوالي 1%، ليسجل خام برنت القياسي 90 دولارًا للبرميل، في حين وصل نايمكس الأمريكي الخفيف إلى 84.6 دولارًا للبرميل.

هذا وكانت أسعار النفط قد حلقت مع ختام جلسة البارحة الإثنين بمقدار 5% بانتظار اجتماع أوبك+ لا سيما أنّ النفط قد خسر ما يقترب من ربع سعره خلال الربع الثالث من العام الجاري.

ومن المتوقع أن تعقد أوبك+ اجتماعًا يوم الأربعاء المقبل وهو أول اجتماع فعليّ منذ جائحة كورونا، حيث من المتوقع خفض الإنتاج بما يزيد عن مليون برميل يوميًا وهو بذلك أكبر خفضٍ منذ انتشار فيروس كورونا، وثاني خفضٍ على التوالي بعد تخفيض الإنتاج خلال سبتمبر بواقع 100 ألف برميل يوميًا.

ووفقًا لمحللين، فرغم كلّ تبعات حرب أوكرانيا، تقف أوبك+ موقفًا صارمًا وهي مستعدة لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية أسعار النفط. ويأتي هذا الموقف بالتزامن مع إصرار البنوك المركزية حول العالم سياسة نقدية متشددة ووتيرة متسارعة لرفع أسعار الفائدة وهو ما يثير القلق من دخول الاقتصاد العالمي مرحلة ركودٍ غير مسبوقة قد تدفع إلى انهيار الطلب على النفط.

وتقف منظمة أوبك+ في زاوية حرجة إذ أنّ الأسواق لن تقتنع بخفض يقل عن 500 ألف برميل يوميًا. كما أنّ أسعار النفط قد تتعافى على المدى القريب، لكن شبح الركود سيكبح باستمرار صعود الأسعار على المدى البعيد. وتلعب العديد من العوامل دورًا في التأثير على الأسعار منها انخفاض طلب الصين جراء الإغلاقات المتكررة لأكبر المدن الصينية تفاديًا لتفشي كوفيد-19، مما أدى لشلل الأنشطة الصناعية وتوقف السيارات كليًا. وهناك أيضًا العقوبات غير المسبوقة على دولٍ أعضاء في أوبك+، والخوف من ضعف الطلب مهما كان قرار المنظمة نتيجة تباطؤ النمو الاقتصادي وتراجع الأنشطة الاقتصادية عالميًا.

انقر على نجمة لتقييمها!

انقر على نجمة لتقييمها!

متوسط التصويت 0 / 5. عدد التصويت: 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

زر الذهاب إلى الأعلى